علامات تشير إلى أن الوقت قد حان للبحث عن فرصة عمل جديدة

علامات تشير إلى أن الوقت قد حان للبحث عن فرصة عمل جديدة

 

الحصول على الوظيفة المثالية لا مكان لها في الواقع، وكل وظيفة لها جوانب إيجابية وجوانب سلبية

 على سبيل المثال الوظيفة الثابتة تعطي الشعور بالاستقرار ولكن تحدث متغيرات وتصبح فكرة تغيير

 الوظيفة والبحث عن وظيفة جديدة أمر لا بد منه كما توجد بعض الإشارات التي تؤكد أنك تحتاج 

إلى التغيير وأن الأفضل لك أن تبدأ في البحث عن فرصة عمل أفضل وهذه الإشارات منها:

 

– إيجاد فرصة وظيفية أفضل

 

واحدة من أفضل أسباب ترك العمل وتعتبر خطوة استراتيجية لإكتساب مهارات جديدة وتطوير حياتك

 المهنية وعندما تتوفر لك فرصة عمل تتناسب مع مهاراتك وخبراتك العملية وتفتح لك مجال للتعلم

 والإشراف على مسؤوليات أكبر فهنا يجب ان تأخذ قرار الاستقالة من وظيفتك الحالية.

 

– عدم الحصول على التقدير المناسب

 

الترقية في العمل هي من الأساسيات التي تحفز الموظف على السعي لاظهار كفاءاتهم 

وان يبذل اقصى ما يستطيع من جهد والتشجيع هو عامل مهم لبناء الولاء الوظيفي وتساعد الشركة

على تحقيق أهدافها، ومع الاسف بعض الشركات تتجاهل التقدير وهذا يشكل أكثر الحالات إرهاقا لذالك 

يجب عليك البحث عن فرصة عمل أفضل والبحث عن بيئة عمل تقدر مجهوداتك وتحفزك على الإنجاز والإبداع.

 

– عدم استثمار الشركة لمهاراتك

 

يجب اعتبار الموظف هو رأس مال الشركة وكذلك هو مفتاح نجاحها وكذلك يجب على الشركة السعي

نحو منح الموظفين المهارات والخبرات التي تساعد التطور الوظيفي، لذلك إذا كنت في شركة لا تقوم 

بالاستثمار بشكل حقيقي وعندما تشعر أن مهاراتك غير مستغلة يجب أن تبدأ في البحث عن وظيفة 

أفضل وفرصة عمل تساعدك على تطوير مهاراتك.

 

– التأثير على حياتك الشخصية

 

هناك وظائف تستهلك وقتك وجهدك مما يؤثر على حياتك الشخصية والاجتماعية وتعتبر واحدة من أكبر

المشاكل التي تواجهها في حياتك الوظيفية حيث يجب تحقيق التوازن بين الحياة المهنية والحياة الشخصية

وهو مؤشر واضح للبدء في البحث عن فرصة عمل تتناسب مع حياتك الشخصية ولا تؤثر عليها.

 

– فقد الإنسجام مع بيئة الشركة

 

تؤثر الظروف المحيطة بالموظف على التحفيز لتقديم أفضل شيء ممكن وعند وجود مشكلات في الشركة

 يزيد ذلك من ضغوطات العمل والشعور بالتوتر وتنشأ من ذلك بيئة عمل غير مناسبة تؤثر على الأداء 

الوظيفي وهنا يجب على الموظف أن يتوقف وأن يبدأ في البحث عن وظيفة توفر بيئة عمل أفضل تتناسب

 مع احتياجاته.

 

– عدم توافق الأهداف مع الشركة 

 

الأهداف والرؤى هي المحرك والوقود الذي يوجه سير العمل ويجب عن البدء في أي وظيفة الاطلاع 

على الأهداف والقيم التي تتبناها الشركة والتأكد من أنك تمتلك نفس تلك القيم وفي حالة انك وجدت أن

الشركة تخالف تلك المبادئ والأهداف يجب عليك البحث عن فرصة عمل تتناسب مع أهدافك.