كيف تتعامل مع الرفض في الوظيفة

كيف تتعامل مع الرفض في الوظيفة

 

جملة “نعتذر لك عن عدم قبولك في الوظيفة” اصعب جملة تصل اليك من مسؤول التوظيف 

بعد التقديم وربما بعد إجراء المقابلة لذلك نعرض في هذا المقال كيفية التعامل مع الرفض 

في حالة التقديم على الوظيفة.

 

– راجع متطلبات الوظيفة وحدد كيف تقوم بتحسين وتطوير المهارات المطلوبة للوظيفة ويجب

ترتيب الإجراءات التي تريد أن تتبعها وتحدد مدة زمنية مناسبة.

 

– التقييم الذاتي يجب أن تقوم بعمل تقييم ذاتي وتقوم بتعديل السيرة الذاتية وتحدد ما هي الاسئلة

التي اهتم بها مسؤول التعيين وكيف كانت إجابتك.

 

– تعرف على جميع تفاصيل الوظيفة التي تقدمت عليها من خلال الإطلاع على الوصف الوظيفي

للوظيفة وكيف يختلف الوصف الوظيفي من مكان لآخر حسب احتياجات العمل وحجم المؤسسة 

وفي هذه النقطة تساعدك على تطوير مهاراتك وطريقة عرض السيرة الذاتية بالشكل المناسب.

 

– إبحث عن تفاصيل أكثر عن الشركة في أغلب مقابلات العمل يتم رفض المتقدمين لعدم معرفة

الشركة بشكل كافي، إذا لم توضح تفاصيل الشركة في الإعلان عن الوظيفة ينبغي أن تسأل مسؤول 

التعيين خلال التنسيق لإجراء مقابلة العمل.

 

– احرص على معرفة أسباب الرفض وحاول تحديد أهم النقاط التي تحتاج إلى تطويرها، لذلك لا تدع

الفرصة عند الرد على رسالة الرفض اطلب المزيد من التفاصيل حول أسباب الرفض.

 

– ارسل رسالة شكر إلى الشخص الذي اجرى معك مقابلة العمل، حيث ينبغي ان تكون عملية التواصل تتم بشكل متبادل

وان تعرض الاستعداد للانضمام إلى الشركة في الفرص القادمة.

 

– الحصول على وظيفة ليست نهاية مسيرتك المهنية لذلك ينبغي أن تقوم بتقييم وتطوير مهاراتك بشكل مستمر

وأن تستفيد من تجربة رفضك من الوظيفة التي تقدمت عليها لأن ذلك يساعدك معرفة احتياجات السوق والإمكانيات والمهارات التي تمتلكها.

 

علامات تشير إلى أن الوقت قد حان للبحث عن فرصة عمل جديدة

علامات تشير إلى أن الوقت قد حان للبحث عن فرصة عمل جديدة

 

الحصول على الوظيفة المثالية لا مكان لها في الواقع، وكل وظيفة لها جوانب إيجابية وجوانب سلبية

 على سبيل المثال الوظيفة الثابتة تعطي الشعور بالاستقرار ولكن تحدث متغيرات وتصبح فكرة تغيير

 الوظيفة والبحث عن وظيفة جديدة أمر لا بد منه كما توجد بعض الإشارات التي تؤكد أنك تحتاج 

إلى التغيير وأن الأفضل لك أن تبدأ في البحث عن فرصة عمل أفضل وهذه الإشارات منها:

 

– إيجاد فرصة وظيفية أفضل

 

واحدة من أفضل أسباب ترك العمل وتعتبر خطوة استراتيجية لإكتساب مهارات جديدة وتطوير حياتك

 المهنية وعندما تتوفر لك فرصة عمل تتناسب مع مهاراتك وخبراتك العملية وتفتح لك مجال للتعلم

 والإشراف على مسؤوليات أكبر فهنا يجب ان تأخذ قرار الاستقالة من وظيفتك الحالية.

 

– عدم الحصول على التقدير المناسب

 

الترقية في العمل هي من الأساسيات التي تحفز الموظف على السعي لاظهار كفاءاتهم 

وان يبذل اقصى ما يستطيع من جهد والتشجيع هو عامل مهم لبناء الولاء الوظيفي وتساعد الشركة

على تحقيق أهدافها، ومع الاسف بعض الشركات تتجاهل التقدير وهذا يشكل أكثر الحالات إرهاقا لذالك 

يجب عليك البحث عن فرصة عمل أفضل والبحث عن بيئة عمل تقدر مجهوداتك وتحفزك على الإنجاز والإبداع.

 

– عدم استثمار الشركة لمهاراتك

 

يجب اعتبار الموظف هو رأس مال الشركة وكذلك هو مفتاح نجاحها وكذلك يجب على الشركة السعي

نحو منح الموظفين المهارات والخبرات التي تساعد التطور الوظيفي، لذلك إذا كنت في شركة لا تقوم 

بالاستثمار بشكل حقيقي وعندما تشعر أن مهاراتك غير مستغلة يجب أن تبدأ في البحث عن وظيفة 

أفضل وفرصة عمل تساعدك على تطوير مهاراتك.

 

– التأثير على حياتك الشخصية

 

هناك وظائف تستهلك وقتك وجهدك مما يؤثر على حياتك الشخصية والاجتماعية وتعتبر واحدة من أكبر

المشاكل التي تواجهها في حياتك الوظيفية حيث يجب تحقيق التوازن بين الحياة المهنية والحياة الشخصية

وهو مؤشر واضح للبدء في البحث عن فرصة عمل تتناسب مع حياتك الشخصية ولا تؤثر عليها.

 

– فقد الإنسجام مع بيئة الشركة

 

تؤثر الظروف المحيطة بالموظف على التحفيز لتقديم أفضل شيء ممكن وعند وجود مشكلات في الشركة

 يزيد ذلك من ضغوطات العمل والشعور بالتوتر وتنشأ من ذلك بيئة عمل غير مناسبة تؤثر على الأداء 

الوظيفي وهنا يجب على الموظف أن يتوقف وأن يبدأ في البحث عن وظيفة توفر بيئة عمل أفضل تتناسب

 مع احتياجاته.

 

– عدم توافق الأهداف مع الشركة 

 

الأهداف والرؤى هي المحرك والوقود الذي يوجه سير العمل ويجب عن البدء في أي وظيفة الاطلاع 

على الأهداف والقيم التي تتبناها الشركة والتأكد من أنك تمتلك نفس تلك القيم وفي حالة انك وجدت أن

الشركة تخالف تلك المبادئ والأهداف يجب عليك البحث عن فرصة عمل تتناسب مع أهدافك.

 

خمس شخصيات هما احد اهم اسباب فشل فريق العمل في أي مؤسسة

 

نعرف جميعًا اهمية العمل مع فريق عمل متناغم ومنسجم  حتى يصبح وقت العمل فترة سعيدة

حيث انك تقضي ما لا يقل عن ثلث يومك في العمل لذلك عليك أن تختار التواجد في بيئة عمل

ملائمة تساعدك على الإنجاز والإبداع في كثير من الأحيان تكون هناك شخصيات لها تأثير سلبي

على بيئة العمل في هذا المقال نعرض خمسة شخصيات تتسبب في فشل فريق العمل

 

رجل المدير

 

وهو ما يطلق عليه اللامعة الذي يوافق على جميع آراء المدير ولا يجرؤ على انتقاد فكرته او حتى مناقشته

ويهدف صاحب هذه الشخصية أن يحافظ على مكانه بين فريق العمل من خلال التملق والمحاباة.

 

سفير الشيطان

 

صاحب هذه الشخصية يقوم دائما بدور المعارضة لكل الأفكار ولا يقف عند هذا الحد ولكنه يقوم بتثبيط

الجميع بأقواله ومن تلك الأقوال “هذه الفكرة غير مفيدة” وهو على كامل القناعة بتعامل بمبدأ على قدر فلوسهم.

 

العالم والعلّامة

 

صاحب هذه الشخصية يقضي كل وقته في ابراز ارائه والدفاع عنها باستماته ويعتقد دائما انه اكثر

اهل الارض علمًا وفهمًا ولا يترك لاحد الفرص لتوضيح افكارهم او مناقشته او عرض افكار مختلفة عليه.

 

صاحب العقلية المتصلبة

 

لا يهتم بالافكار الجديدة والمبتكرة وهو دائمًا يؤمن بان ليس في الامكان افضل مما كان ولا يهتم بالبحث عن

حلول للمشكلات التي تواجهها الفريق ويرى دائما أن الطريقة التقليدية في التعامل مع المشاكل هي الحل الوحيد.

 

صاحب الشخصية الدفاعية

 

لا يتحمل النقد البناء يأخذ معظم ما يقال على محمل الجد وعلى محمل شخصي جدا و يتعامل بحساسية كبيرة

مع الأمور مما يجعل من حوله يملون من التعامل معه ويبتعدون عنه، ويقوم صاحب الشخصية الدفاعية

بمهاجمة الآخرين بناًء على أفكاره واستنتاجاته.

بعض الخطوات التي تساعدك على الإبداع في مجالك

 

كيف تكون مبدع في عملك

 

الابداع هو احد اسرار النجاح الأساسي لكل شخص وهو ايضا الصفة التي يجب أن تتقيد بها لتصل إلى اعلى درجات النجاح والتفوق في مجال عملك وفي حياتك بشكل عام نقدم لك في هذا المقال بعض الإرشادات التي تساعدك على الابداع والتألق في عملك

 

حدد أهدافك المهنية

 

حتى تستطيع ان تصل الى القمة والابداع في مجالك عليك ان تكون واضح في تحديد أهدافك التي تسعى إلى تحقيقها

وتكون لديك خطوات واضحة وأن تدرس تلك الخطوات بعناية شديدة حتى تتمكن من إنجاز إحراز أفضل النتائج.

 

تعرف على القادة والناجحين

 

لكي تكون مبدعا في مجالك عليك أن تعرف أهم القادة الناجحين في المجال وان تتابع قصصهم سواء من خلال قراءة

القصص التي نعرض بعضها هنا على موقع تنقيب كما يمكنك مشاهدة مواد وثائقية تتحدث عن هذه الشخصيات وتستفيد

من خبراتهم وتجاربهم المضاية وتأخذ الحكمة لتصل إلى الابداع في مجالك، او بمعنى اخر ان تبدأ من حيث انها الآخرون.

 

لا تستسلم للمواقف الصعبة

 

في الكثير من الأحيان تقابلنا مشاكل مختلفة سواء نتيجة لاخطائنا او تحدث لنا قدرا بدون تدخل منا لذلك اذا كنت تبحث

عن الإبداع في مجالك يجب أن تتصدى لمختلف المواقف التي تتعرض لها وكل المخاطر التي تصادفك خلال عملك

و لا تستسلم للمواقف الصعبة حتى لا تؤثر على نجاحك وابداعك.

 

اجعل القراءة أسلوب حياة

 

القراءة لها دور أساسي في زيادة ثقافة الإنسان وزيادة قدراته الابداعية وتنميتها لذلك عليك ان تجعل القراءة أحد

ضروريات الحياة ومن خلال القراءة تتعرف على آخر الابتكارات التي وصل اليها العلم في مجالك وكما سبق

ان اشرنا قراءة قصص الشخصيات الناجحة في مجالك.

 

تخلص من الكسل

 

الكسل هو عبارة عن حاجز منيع يقف أمامك و يمنعك من تحقيق النجاح في مجالك والوصول إلى تحقيق التميز

والإبداع ويمكن محاربة الكسل من خلال العمل بإصرار واجتهاد لإنهاء أعمالك في الوقت المحدد لها بعيدا عن التأجيل والتسويف

كما يمكنك مراقبة يومك وتحديد كل ما يمكنك إنجازه في وقت محدد.

 

احرص أن تعزز ثقتك بنفسك

 

يوجد العديد من المعوقات التي تقف أمام تحقيق النجاح والإبداع في مجالك والتي عليك ان تجتازها وتتغلب عليها

في اسرع وقت قبل ان تجعلك تفشل ومن تلك المعوقات (قلة الثقة بالنفس ، الشعور بالنقص ، عدم الرضا عن النفس

التشاؤم ، الاتكال على الآخرين ، الخجل الشديد).

 

اجعل العزيمة والإصرار شيمتك وصفتك

 

مهم جدا ان تتصف بالعزيمة والاصرار خلال قيامك بالاعمال المختلفة وذلك لان العزيمة هي السلاح الأساسي الذي

ستصل من خلاله إلى بداية الابداع والتفوق وتجنب الاستماع للكلام المحبط الذي يوجهه لك المحبطين خلال مسيرتك

في حياتك العملية.

 

اهتم بصحة عقلك

 

تحقيق الإبداع والتميز في حياتك العلمية وحياتك بشكل عام عليك أن تهتم بعقلك وتدعمه بكمية الطاقة الضرورية ليعمل

بشكل سليم وذلك من خلال ممارسة تمارين رياضية بشكل يومي في الصباح بالإضافة إلى تمارين الاسترخاء المختلفة

مثل اليوغا والتأمل.

نصائح مهمة للتخلص من حالة التعب خلال يوم العمل

 

ممارس رياضة مفضلة

 

لكي تشعر بالنشاط والحيوية ضروري ان تبدأ يومك في ممارسة بعض الأنشطة البدنية مثل (المشي، ركوب الدراجة، الجري)

حيث تعمل الرياضة على تنشيط الدورة الدموية في الجسم ما يجعلك تشعر بالنشاط والحيوية طوال اليوم وخلال التواجد في العمل.

 

النوم الجيد

 

احرص على اخذ مدة كافية من النوم وقت الليل واذا كانت وظيفتك تحتاج منك العمل في وقت الليل حاول ان تأخذ اجازة بشكل دوري أو اطلب من صاحب العمل أو المسؤول ان يتم تبديل اوقات العمل و ان تكون لك فترة عمل نهار واخرى في الليل، وحاول ان تكون فترة النوم

من 6 الي 8 ساعات يوميًا وكلما انتظمت في النوم المبكر و الاستيقاظ المبكر كلما ساعد ذلك على امدادك بالنشاط والحيوية خلال اليوم.

 

تخلص من الافكار السلبية

 

احرص على التخلص من الافكار السلبية من خلال تذكر بعض الذكريات السعيدة أو الاحتفالات ونجاحاتك والانجازات

التي حققتها في مسيرتك وربما تتذكر احد المواقع السعيدة، الأفكار السلبية تعمل على تدمير طاقة الجسم ذلك عليك أن تبتكر

أشياء للتخلص من هذه الأفكار.

 

حدد وقت للراحة

 

ضروري أن تستريح لبعض الوقت خلال التواجد في العمل، الاستراحة تعيد شحن طاقة جسمك و تشعرك بالنشاط والحيوية

وهناك العديد من الطرق التي تساعدك على أخذ الراحة مثل التحدث مع زملائك في مكان العمل أو مشاهدة بعض المقاطع المضحكة

على اليوتيوب وغيرها من الانشطة التي تخفف ضغط العمل عليك.

 

مارس التأمل

 

أن تأخذ 15 دقيقة تجلس في وضع مريح وتقوم بعملية التأمل هذه أهم الوصايا التي يقدمها الخبراء حيث هذه المدة تساعد

على تهدئة الاعصاب وتعيد التوازن للصحة النفسية والجسدية وهذا يعود عليك بالشعور بالنشاط والحيوية خلال يوم العمل.

 

تناول كوب من القهوة

 

يساعد الكافيين الموجود في القهوة على تجديد نشاطك ويزيد من قدرتك على التركيز والانتباه لتتمكن من إتمام مهامك على

افضل شكل ممكن، لذلك لا تسمح للتعب من أن يمنعك من اعداد وتناول كوب القهوة المفضل لديك.

 

راقب عملية التنفس وتنفس بعمق

 

من أسهل وأهم التمارين التي تساعد على تحسين حالتك المزاجية وتساعدك على التغلب على التعب خلال يوم العمل

عملية التنفس بعمق تتم من خلال أخذ نفس عميق من أنفك وحبسه لعدة ثواني ثم إخراجه من الفم بالزفير وتكرار هذه العملية

لعدة مرات لتشعر بالتحسن في حالتك المزاجية والمزيد من النشاط والحيوية.

 

اهتم بتناول الأطعمة المفيدة

 

الاهتمام بنوعية الاغذية التي تتناولها خلال يوم العمل لان لها تأثير كبير على نشاطك لذلك عليك تناول الاطعمة الغنية

بالفيتامينات والمعادن والأملاح على وجبة الإفطار والغداء والعشاء وسوف يساعدك هذا على أن تشعر بالنشاط والحيوية

طوال الوقت وحتى بعد نهاية وقت العمل.

 

 

أهم العلامات التي تدل على الشخصية الإيجابية في بيئة العمل

 

توجد العديد من الصفات المختلفة لدى كل شخص في محيطك، هناك الشخص الايجابي وهناك الشخص السلبي

وهناك الغامض وهناك الشخص الودود وغيرها من الشخصيات الأخرى وأهم هذه الشخصيات هو الشخص الإيجابي

او الموظف الإيجابي  القادر على تحقيق كل شيء مفيد له وللمجتمع من حوله، كيف تستطيع ان تعرفه، هناك علامات

وصفات تدل على صاحب الشخصية الايجابية الذي يجب عليك ان تتخذه زميل مساعد لك في مسيرتك المهنية وتتعلم من خبراته

 

 

الموظف الإيجابي لديه أهداف

 

الشخص الايجابي يتمتع بالقدرة على تحقيق كل أهدافه التي سبق وخطط لها وهو لا يشعر بالملل من البحث عن هدف تلو الآخر

فهو مستمر في النجاح المهني.

 

الموظف الإيجابي يجيد التخطيط

 

الشخص الايجابي لا يحب العمل بشكل فوضوي ولا العمل مع الأشخاص الفوضويين ودائما يبدأ العمل بعد التخطيط مع

وضع انظمة معينة حتى يستطيع أن يطبقها في عمله بشكل تدريجي مما يساعده على تجنب

التعرض الأخطاء والمشكلات في العمل.

 

الموظف الإيجابي القادر على التحدي

 

كل منا تقابله عقبات في حياته المهنية ولكن الموظف الإيجابي هو أكثر شخص قادر على التحدي وعبور كل العقبات

والثغرات التي تقابله في عمله وكذلك يستطيع القضاء على كل المشكلات التي تواجهه بعزم وإصرار دون يأس أو ملل.

 

الموظف الإيجابي يثق في مهاراته

 

لدى الموظف الايجابي ثقة كبيرة بنفسه وبكل الاعمال التي يقوم بها وحتى في حال تعرضه للفشل فهو

لا يفقد الثقة بنفسه وبمهاراته ويقوم بتصحيح اخطائه وتجاوزها بكل ثقة وقوة.

 

الموظف الإيجابي محبوب

 

يمتلك الموظف الإيجابي قاعدة جماهيرية كبيرة حيث أن العديد من الأشخاص يتمنون التواجد معه

والعمل معه وذلك لأنه ينجح في بث الطاقة الإيجابية والتفاؤل في بيئة العمل.

 

الموظف الإيجابي منبع السعادة

 

يتمتع الموظف الإيجابي بالسعادة دائما ولا يسمح لأي ظروف أن تؤثر على سعادته ولا يسمح للاحزان أن تستمر طويلا داخله.

كيف تقيس نجاحك في العمل

 

من المهم في حياتك العملية أن يكون لديك مقياس تستطيع من خلاله ان تعرف اذا كنت على المسار

الصحيح وتتقدم في مجال عملك وخاصة إذا كنت تبذل الكثير من الجهد في مهام العمل ويطلب منك القيام

بالمزيد من المهام هذا يدل على انك تخطوا نحو النجاح في مسيرتك المهنية وهناك امور اخرى تستطيع

ان تقيس بها ابداعك ونجاحك في العمل وتكون مصدر قوى لطلب الترقية.

 

عندما تقوم بعمل مهام اخرى اضافية

 

احد المؤشرات القوية على نجاحك هي وصولك إلى مرحلة ثقة مديرك المباشر في القيام بالعديد

من المهام التي لا يستطيع احد غيرك القيام بها وانجازها على الوجه المطلوب.

 

يتصدر اسمك قائمة المتميزين

 

جميع المؤسسات تقوم بعمل قائمة بالموظف المتميز بشكل دوري سواء شهري أو سنوي من الطبيعي

أن تجد اسمك يتصدر هذه القائمة وهذا دليل على انك ناجح في مسيرتك العملية داخل المؤسسة.

 

يتوقف مديرك عن سؤالك (ماذا فعلت اليوم؟)

 

لأنك ستحقق ثقة كبيرة نتيجة لمجهودك الذي تبذله في مهام عملك لذلك لن يقوم أحد المسؤولين بسؤالك عن المهام

التي قمت بعملها اليوم.

 

وجودك في الاجتماعات اصبح شيئ ضروري

 

الاهتمام بوجودك في الاجتماعات أحد العلامات التي تدل على نجاحك حيث يعطونك الأولوية في الحضور

نظرا لما تقدمه للشركة ويصبح حضروك الاجتماعات بكل مستوياتها بمثابة شيء إلزامي.                                                                                                                                       

 

يطلب منك الاشراف على اعمال اخرى

 

بعد أن تخطيت العديد من المراحل المبدئية بنجاح وأصبحت في نظر العديد من الموظفين والمسؤولين في الشركة

معروف بالخبرة الجيدة وتستطيع أن تساعد في مهام أخرى والإشراف على المهام التي يقوم بها الآخرون.

 

حصولك على العلاوة السنوية

 

اغلب الشركات والمؤسسات تقدم علاوة للموظفين، لكن في بعض الأماكن تنتهج نهج الموظف الافضل

أداء لتقدم له علاوة سنوية وتختلف تلك العلاوات من موظف لآخر بناء على مدى نجاحك في المهام التي تقوم بها.

 

يقوم المسؤولين في الشركة بطلب عرض الأفكار عليك

 

وذلك بسبب النجاحات التي حققتها ستجد أن العديد من المسؤولين يقومون بعرض بعض الأفكار التي يصلون إليها

أو تقدم إليهم عليك وذلك لمعرفتهم بأن الشخص الناجح سينجح كذلك في تقييم الأعمال للآخرين وفي تطويرها

وطرح وجهة نظره بكل مصداقية فيها.

10 نصائح لمساعدة أصحاب الخبرات عند كتابة السيرة الذاتية

 

نصائح تساعدك على اختراق حاجز السن 

 

 

1- ركز على خبراتك العملية الاخيرة :

 

أصحاب الأعمال لا يهتموا بالوظائف التي كنت تعمل بها منذ أكثر من 15 عام، ولكن الأهم هو ما تقوم به في آخر عشر اعوام

لذلك لا شتغل السيرة الذاتية باعمالك السابقة واكتب المزيد من التفاصيل عن اخر الوظائف التي قمت بها واذكر القليل عن الوظائف القديمة

 

2- إزالة التواريخ الغير ضرورية :

 

يهتم أصحاب الأعمال والمسؤولون عن التعيين بالتواريخ وخصوصا فيما يتعلق بالشهادات والاعتمادات التي حصلت

عليها ولكن ليس معنى ذلك أن تكتب تاريخ حصولك على درجة الماجستير منذ 20 عاما لذلك احرص على كتابة الشهادات التي حصلت عليها في وقت قريب

 

3- اكتب سيرة ذاتية في ما لا يزيد عن  صفحتين:

 

عند تقديم السيرة الذاتية لديك حوالي 10 ثواني تقدم فيها ما يدعو أصحاب الأعمال الى استكمال قراءة سيرتك الذاتية

وفي هذه المساحة الضيقة من الوقت يجب أن تركز على تسليط الضوء على تقديم تجارب العمل الأخيرة والإنجازات التي تتناسب مع أهدافك المهنية في الوقت الحالي.

 

4- اذكر الوظائف ذات علاقة بالوظيفة التي تبحث عنها:

 

قد تكون قمت بالعمل في وظائف مختلفة خلال مسيرتك المهنية إلا أن سيرتك الذاتية لا ينبغي أن تكون مثل قائمة الطعام

تتضمن كل شيئ قمت به طول حياتك، لكن عليك التركيز على التفاصيل التي تدعم هدفك الوظيفي الحالي وتجنب تقديم ملخص عام لتاريخ عملك بالكامل.

 

5- استخدم كلمات ذات علاقة بالمجال لتهيئة سيرتك الذاتية:

 

عندما يقوم مسؤول التعيين أو صاحب العمل قراءة سيرتك الذاتية يبحث عن كلمات تدفعه لكي يستكمل معك اجراءات التعيين

وكذلك الحال مع استخدام السيرة الذاتية الالكترونية  او الملف الشخصي المتاح على موقع تنقيب يقوم أصحاب الأعمال بعملية فرز بناءًا على الكلمات المتعلقة بالمجال.

 

6- حدث البريد الإلكتروني الخاص بك:

 

الكثير من أصحاب الأعمال يبحث على من يتواكب مع التقنيات الحديثة

لذلك استخدام البريد الالكتروني القديم مثل AOL, Hotmail  يعتبره أصحاب الأعمال انك شخص تقليدي ليس لديك المعرفة الخاصة بالتقنيات الحديثة

لذلك عليك ان تستخدم البريد الالكتروني المجاني الخاص بـ Gmail  وحيث يعتبر شكل البريد الإلكتروني مهم.

 

7- اكتب رقم الموبايل وليس الهاتف المنزلي:

 

إذا كنت تستخدم رقم الهاتف المنزلي في سيرتك الذاتية يجب أن تغيرها فورًا وتكتب رقم الموبايل الخاص بك

حيث ان الجوال يساعد مسؤول التعيين واصحاب الاعمال الوصول اليك او ارسال رسالة بريد صوتي او التواصل معك من خلال التطبيقات المختلفة مثل Whats-app وغيرة.

 

8- اعرض خبرتك التقنية:

 

معرفتك باستخدام برامج ” مايكروسوفت اوفيس ” ضرورية في حالة ان كنت تعمل في مجال المحاسبة أو مجالات لها علاقة باستخدام “برنامج اكسل”

عليك مداومة تعلم المهارات والتقنيات الحديثة الخاصة بالمجال الذي ترغب ان تعمل فيه، وذلك من خلال متابعة متطلبات الوظائف المتاحة.

 

9- حافظ على الشكل العام والمسافات المناسبة بين السطور:

 

الشكل العام المتناسق يعتبر واحدة من أهم أدوات تقييم السيرة الذاتية وتحديد اذا كان صاحب الملف

مؤهل للعمل في الوظيفة ويستحق متابعة قراءة سيرته الذاتية، لذلك عليك إعادة قراءة الملف أكثر من مرة وتأكد من أن المساحات الموجودة بين الفقرات مناسبة.

 

10- اكتب مهاراتك بوضوح:

 

لا يكفي ان تقول أنك مدير رائع أو تمتلك ذكاء في التعاملات المالية، بل عليك ان تجهز نسخة احتياطية لهذه المتطلبات

وتقديم مثال محدد او دراسة محددة قمت بها لتوضيح كيف استطعت ان تحقق أهداف العمل باستخدام مهاراتك وقدراتك

يلزمك إجراء نسخ احتياطي لهذه المطالبات من خلال تقديم مثال محدد أو شخصية

أو دراسة حالة في خبرتك في العمل أو قسم التعليم الذي يوضح كيف استخدمت هذه القدرة في تحقيق النتائج.

خطوات بسيطة لكي تضع خطة جيدة تساعدك في مسرتك المهنية

 

كيف تضع خطة جيدة لمسيرتك الوظيفية

 

ابدء بتقييم نفسك بشكل كامل

 

حدد نقاط قوتك وضعفك، واعرف ما هي الأمور التي تنجح بها، وحدد المجالات التي تحتاج إلى تنمية وتحسين.

كما عليك تحديد قيم العمل الخاصة بك، مثل الأمور التي تحبها في بيئة العمل، وما هي القيم المهمة بالنسبة لك.

لا تنس تحديد الأمور التي تهمك وما هي الأمور التي تفضل عملها في وقت فراغك وما هي الأمور الأُخرى

التي تفضل عملها في حال كنت تمتلك وقت فراغ أكبر.

 

حدد الوظائف المناسبة من حيث المجال و الدور الوظيفي

 

هناك العديد من الموارد التي تساعدك على البحث عن اعلانات الوظائف والبحث في سوق العمل عن مسماك الوظيفي وخياراتك المهنية.

يقدم لك موقع تنقيب.كوم أكبر محرك بحث وظائف في الشرق الأوسط آلاف الوظائف بشكل يومي إذ يمكنك

من خلال الموقع البحث عن المهن التي تهمك وما هي المهن التي من الممكن تندمج فيها بما يتناسب معك.

عليك ان تتابع الوظائف المختلفة وتقرأ عنها وان تقوم بعمل مقابلات شخصية للحصول على معلومات مع اشخاص يعملون في المجال الذي تهتم بالعمل فيه وكذلك عليك تحديد مدى استعدادك للبدء في هذا المجال.

 

اختار العمل في الوظيفة التي تفضلها

 

عليك ان تقوم بعمل تحليل للفرص المتاحة وكذلك تحديد ما هي الأمور التي عليك معرفتها حول الفرصة الوظيفية المتاحة وحلل المهارات والمعارف والدورات التدريبية والشهادات اللازمة لتتمكن من المنافسة على هذا الوظيفة وما هي الأمور التي يبحث عنها أصحاب العمل في المرشح لهذا الوظيفة، ثم ابدء في دمج تقييمك الذاتي مع هدفك المهني وحدد ماهي الخطوات الازمة لتصبح مؤهل للوظيفة.

 

ترتيب اولوياتك جيدا

 

بعد ان تحدد المهارات والشهادات التي تحتاج اليها يجب عليك ان تقوم بترتيب اهم الامور التي تحتاج اليها من خلال تحديد

المهارات التي تحتاج اليها، ثم تحديد طريقة الحصول على الشهادات المطلوبة، وبعد ذلك عليك ان تبدء في تعلم هذه المهارات ستكون على الطريق الصحيح وتقترب أكثر من تحقيق هدفك المهني لكن لا تنس الحفاظ على التزامك مهما طالت لائحة المهارات أو الشهادات التي يجب الحصول عليها.

 

بناء شبكة العلاقات

 

ينبغي ان تكون لديك دراية تامة حول مدى أهمية بناء شبكات العلاقات في تحقيق هدفك المهني او استراتيجية البحث عن عمل حيث تكون هذه العلاقات لها تأثير قوي على حياتك المهنية من خلال المساعدة والدعم والهامك بافكار مختلفة تسهل عليك الوصول الي الهدف الوظيفي.

 

تعدد الخيارات المختلفة

 

الحياة دائما ما تتغير وقد تحصل على فرص وخيارات جديدة بشكل مفاجئ وغير متوقع، وقد تواجه ايضا صعوبات غير متوقعة ومهما كانت تلك الخيارات المختلفة التي تواجهك يجب ان تكون مسيرتك المهنية مرنة وقابلة للتغيرات التي قد تواجهك خلال مسيرتك.

 

ابحث عن المتخصص في المجال

 

العثور على متخصص في المجال الذي تبحث عنه يساعدك على تجنب الأخطاء وعليك ايضا ان تتحلى بالتواضع لكي تتمكن من التعلم من الاخرين ومن خبراتهم وتتجنب ارتكاب نفس الاخطاء التي وقعوا فيها من قبل.

 

تجنب التكاسل الوظيفي

 

ابدء في اتباع خطتك المهنية تجاه هدفك ربما قد تشغر في مرحلة ما بفقدان الشغف والشعور بالملل وعدم احراز تقدم

عليك معرفة أنه في مرحلة ما عليك طلب الحصول على ترقية والعمل على الحصول على منصب أعلى

أو حتى تغيير مجال عملك إلى مجال آخر ويعتبر التغيير مكون أساسي لتنمية مسيرتك المهنية وتطويرها

ومن المهم أن تتخلى عن الكسل والاحباط الذي من الممكن أن تواجهه عبر مسيرتك المهنية وتبدأ بالتعلم والتقدم وتطوير نفسك

كيف تتجنب الإجهاد وتحافظ على استقرار صحتك

 

كيف تتجنب الإجهاد وتحافظ على استقرار صحتك

 

المشاكل الصحية:

اذاكنت تعاني من الشعور بالمرض والتعب والإجهاد الزائد في كثير من الأوقات عليك أن تسأل نفسك عن دور عملك في هذا الشعور

 

عدم اهتمامك بذاتك:

الاجهاد الزائد يسلبك اهتمامك بذاتك لذلك عليك ان تجد نقطة التوازن ما بين عملك وحياتك الطبيعية لكي تتجنب الاجهاد الزائد

 

تواجه صعوبات الإدراك:

إذا لاحظت أنك تقوم بعمل أخطاء ساذجة وتنسى اهم الاشياء هذا يعني من اجهاد العمل

 

هل تواصل العمل من المنزل:

اذا كنت ممن يواصلون انجاز مهام العمل من المنزل أو ممن يقوم بالتفكير في أمور العمل

وقت تواجدك في المنزل بعد انتهاء يوم العمل احذر لأنها علامة على اجهاد العمل.

 

الشعور بالسلبية:

الاجهاد في العمل يحولك إلى شخص سلبي للغاية حتى لو كانت طبيعتك غير ذلك فعليك أن تحاول الحفاظ على الشعور

الإيجابي من خلال ممارسة نشاط يساعدك على الخروج من الحالة السلبية.

 

تواجه مشكلات في الأداء:

التفوق المهنى شيء جيد لكن احذر ربما تكون ضريبة التفوق هي الشعور بالإجهاد وذلك نتيجة الحرص

على إنجاز مهام عملك على النحو الأفضل دون مراعاة حالتك الصحية.