كتابة الرسالة التعريفية

 

 

كتابة الرسالة التعريفية او الـ Cover letter

 

هذه الرسالة تعتبر خطوة تحفيزية ترسل مع سيرتك الذاتية ومن خلال هذه الرسالة تقوم بتسليط الضوء على اهم الانجازات التي قومت بها في اعمالك السابقة او اثناء دراستك وكذلك تقوم بشرح المهارات التي لديك وكيف تتوافق مع الوظيفة المقدم عليها.

 

لذلك تجنب كتابة الرسالة التعريفية بشكل ثابت على كل الوظائف التي تتقدم اليها وإن كانت جميع الوظائف تحمل مسمى وظيفي واحد، ولكن تحتلف في جميع الاحيان المهارات والخبرات المطلوبة في لكل شركة عن غيرها على سبيل المثال؛ عندما تقوم شركة ادارة مطاعم بطلب مسمى وظيفة “محاسب” تختلف عن شركة اخرى تعمل في مجال المقاولات لنفس المسمى الوظيفي

 

خطوات بناء الخطاب التعريفي بشكل متناسق:

 

  1. كتابة التاريخ اعلى الصفحة من الجهة اليمين (في حالة الكتابة باللغة العربية) والعكس في الانجليزية.
  2.  كتابة الوظيفة المقدم عليها.
  3.  كتابة اسم المسؤول المرسل له الرسلة او المسمى الوظيفي مثل (السيد / مدير شؤون العاملين).
  4.  كتابة تعريف مختصر عن نفسك في ما لا يزيد عن 3 اسطر.
  5.  كتابة مهاراتك وخبراتك وشرح كيفية توافق هذه المهارات والخبرات مع الوظيفة التي تقدم عليها وفي هذا الجزء هو اهم جزء في رسالتك لذلك يجب ان تعطي الوقت الكافي لكي تستخدم طريقة شرح مبسطة وتحتوى على النقاط المهمة في مسيرتك المهنية،لا داعي للنسخ من السيرة الذاتية وتجنب كتابة معتقداتك وارائك الشخصية بشكل عام وتجنب استخدام كلمات (اعتقد، اتوقع…الخ).
  6.  “جملة الختام” في هذا الجزء يجب ان تنهي خطابك بطلب عمل مقابلة.
  7.  الجزء الاخير من الرسالة اكتب اسمك ورقم الموبايل والبريد الالكتروني.

خطوات تساعدك على اقتناص وظيفة مناسبة من الجانب المادي

 

اترك دور الضحية:

 

توقف عن الشكوى وبدلا من التذمر عليك التخطيط الجيد لحياتك المهنية وتطوير مهاراتك وتبداء في تعلم اشياء جديدة تتناسب مع شخصيتك

 

عليك تصنيف مشاكلك:

 

ابدا بتحليل وضعك الحالي من الجانب الشخصي والعائلي والمهني، اجبر نفسك

على اتباع نهج منظم من خلال تحديد اولوياتك بوضوح من اجل معرفة ما الذي يزعجك حقاً في عملك الحالي، وتتبع اسباب

العوائق تقف امام العثور على وظيفة افضل وعالج تلك الاسباب.

 

تعرف على نقاط قوتك:

 

حدد لنفسك اجابة صادقة على هذه السؤال “ما الذي اتقن القيام به؟” وابدا تدوين نقاط القوى لديك، ثم استخدم تلك الاجابات

وابحث عن الوظائف المناسبة مع اجابتك ثم تصفح موقع تنقيب.كوم وتعرف على المهام الوظيفية المطلوبة ومدى مناسبة تلك المهام معك.

 

اتخاذ القرارات بحسم اهم خطوة:

 

تحدث مع المسؤول المباشر او مديرك في العمل بحيث ينقلك الي وظيفة اخرى داخل شركتك، او ربما

تكون مضطرا لتغيير عملك، لذلك عليك التحلى بالشجاعة واتباع الطريق الذي تراه مناسبا حتى لو لم يكن الوصول الي الهدف مريحا لان التضحية ضرورية ولديك حرية الاختيار.

 

تعرف على متوسط الاجور للوظيفة (الراتب المتعارف):

 

ضروري ان تعرف مستويات الرواتب داخل المؤسسة وفي سوق العمل لوظيفتك ودورك الذي تقوم به ومهام عملك، وتستطيع ان تجد وظائف مختلفة

على موقع تنقيب.كوم يوجد العديد منها يقوم المعلن عن الوظيفة بعرض الراتب الخاص بالوظيفة

حيث يمكنك ان تقارن وتختار الوظيفة التي ترى انك تستطيع ان تقوم بها، وتنجزها بافضل شكل.

 

التفاوض مع الشخص المناسب:

 

يجب ان تعرف الطرف الاخر في عملية التفاوض ما هي سلطاته وقدرته على إحداث التأثير

عن الحديث مع مدير يختلف عن مسؤول الموارد البشرية، وايضاً قيامك بعمل مقابلات مع العديد من الشركات يعطيك الفرصة الاكبر للتقييم والاختيار.

 

إستثمر من وقتك ومالك:

 

نعم هناك العديد من المهارات تحتاج منك الوقت اوالمال واحيانا كلاهما، حيث توجد العديد من الكورسات المجانية على شبكة الانترنت

لا تحتاج منك غير ان تعطيها بعض من وقتك ويوجد ايضاً المقدمة بمبالغ مالية مختلفة بحسب كل مستوى وكل تخصص

لكن تجنب ان تقوم بشراء الشهادة دون التعلم لان في هذه الطريقة لن تفيدك على المدى الطويل.

 

التدريب والعمل:

 

توجد العديد من الشركات والمؤسسات تقوم بعمل اعلان على موقع تنقيب.كوم لطلب متدربين للالتحاق بوظائف داخل الشركة

وهذه واحدة من اهم الفرص اذا كنت حديث التخرج وتريد ان تبدأ في مجال ترى انك سوف تكون متميز فيه.

عند اجراء مكالمة مع المتقدم للوظيفة

 

خطوات عليك ان تستخدمها

عند اجراء مكالمة هاتفية مع المتقدم للوظيفة

 

عرف نفسك واسم الشركة وتأكد ان المتقدم للوظيفة يستمع اليك بوضوح وانك تتصل به في الوقت المناسب.

 

احرص على اعطاء نبذه مختصره عن مجال عمل الشركة وعن الوظيفة والمهام الوظيفية.

 

يجب ان يتم الاجابة على جميع تساؤلات المتقدم وخصوصاً ما يتعلق بالراتب ومواعيد العمل

وعن الوقت الاضافي، لانك بذلك تكسب ثقة المتقدم خلال المكالمة الهاتفية.

 

في حالة الاتفاق على ان هذا هو الشخص المناسب للوظيفة يجب ان تعرض عليه مواعيد مختلفة

حتى يتمكن من اختيار ما يتناسب معه، وعدم اجباره على موعد محدد ربما لا يتناسب مع التزامات المتقدم.

 

يجب ان يعرف المتقدم الي الوظيفة عن اجراءات الشركة في حالة القبول او الرفض وان توضح له عدد المقابلات

على سبيل المثال (المقابلة الاولى مع موظف شؤون العاملين ثم المقابلة الثانية مع مسؤول القسم او مدير الشركة)

حسب سياسية الشركة.

 

وضح للمتقدم كيف يتم الرد عليه في حالة القبول او الرفض وما هي مدة الرد؛ هل يتم الرد بعد يوم او اسبوع

او ربما اكثر، وتوضيح طريقة الرد اذا كانت باستخدام الهاتف او عبر البريد الالكتروني.

 

اثناء المكالمة يجب ان توضح للمتقدم ان معايير تقييمك للمقابلة سوف تشمل نقاط القوى والضعف

لان ذلك يجعله يهتم بالحضور.

 

قبل انهاء المكالمة راجع معه النقاط الرئيسية واكد معه الموعد المتفق والزي المناسب لسياسة الشركة

والاوراق المطلوبة في حالة احتياج الشركة الي اخرتحديث للسيرة الذاتية او مستندات اخرى

او ربما تكتفي الشركة باستقبال تلك المستندات عبر البريد الالكتروني.

خطوات تساعدك لتكون على إنتباه ويقظة خلال يوم العمل

6 خطوات لتكون على إنتباه خلال يومك

 

اولاً الحضور والوعي الذهني

 

حاول أن تكون على وعي أكثر بالمهام اليومية العادية مثل فتح الأبواب أوغسل يديك وهذه الخطوات البسيطة

ستضيف إلى تمرين عقلك على أن يصبح واعي بشكل أكبر خلال القيام بالمهام الضرورية

وابدأ يومك في العمل بكتابة مقاصدك وأهدافك حاول ان تسيطر على أفكارك بدل من التشتت.

 

ثانياً ممارسة تمارين اليقظة التامة

 

وهو ببساطة ان تجلس في مكان هادئ مع جعل ظهرك مستقيمًا وكن مسترخيًا حتى تشعر بتنفسك

وهو يدخل جسدك ويخرج ولا تلقي انتباهك لأي شيء آخر يحدث حولك فقط انتبه

لفتحتي أنفك عندما يدخل منهما الهواء أو يخرج.

 

ثالثاً ساعة الصمت

 

الضوضاء في مكان العمل يقلل من اليقظة والتركيز لذلك عليك اقتراح ان تكون هناك ساعة في بداية يوم العمل

او في وسط اليوم او اخر اليوم وذلك بالاتفاق مع فريق العمل على تحديد ساعة الصمت

ويمكن ان تكون مرة او مرتين خلال يوم العمل.

 

رابعاً تقسيم مهامك اليومية

 

اكتب ما حققت من خلال القيام بكل مهمة على حدى والقيام بتعدد المهام حيث سيتيح ذلك لك أن ترى بنفسك

كيف كنت فعال ويقظ أثناء قيامك بالمهمة الواحدة مقابل تعدد المهام.

حاول القيام بكل المهام العادية مثل الرد على البريد الإلكتروني والمكالمات الهاتفية وقضاء الحاجات والمشاوير

دفعة واحدة وسيتيح ذلك إنجاز هذه المهام مرة واحدة بدلاً من القيام بهذه المهام مع بعضها في نفس الوقت طوال اليوم.

ابتعد عن اسباب انشغالك قم بضبط هاتفك على وضع الصامت واقفل حسابك البريدي و وسائل التواصل الإجتماعي.

حاول التركيز على القيام بمهمة بمفردك من خلال تحديد وقت معين للوقت الذي تحتاجه للعمل.

 

خامساً قدم الشكر والإمتنان

 

نحن كبشر نميل الي انتاج الافكار السلبية او ما يسمى “بالتحيز السلبي” وذلك يعني ان التركيز

الاكبر يكون على النواحي السلبية بدل من النظر الي الاشياء الايجابية وعند ممارسة الامتنان

يتحول لديك الشعور بالتذمراتجاه الاشياء الي الافكار الايجابية التي تساعدك على التفكير بشكل صحيح واتخاذ القرارات بشكل سليم.

 

سادساً ممارسة التواضع

 

التواضع من الصفات النبيلة التي يجب على الانسان ان ينميها ويلتزم بها وذلك لان الأشخاص المتواضعين

دائما ما يتحلوا بصفة الثقة بالنفس بدون الشعور بالحاجة إلى التباهي بإنجازاتهم ولا يعني ذلك أن ترى نفسك

على إنك أقل شأنًا من الآخرين ولكن أن تكون على وعي بالمحيط الطبيعي.