بن كارسون – أشهر جراح في العالم

كانت تجربة مريرة تلك التي خاضها بنيامين كارسون

 

بن كارسون من مواليد Detroit – Michigan الأمريكية و ولد في 18 سبتمبر 1951. والدته تركت المدرسة

عندما كانت في الصف الثالث و تزوجت و عمرها 13 عاما. عندما كان بن كارسون بالثامنة من عمره انفصل

والديه و بقي هو و أخاه الأكبر تحت رعايه والدته.

 

عانت والدته الكثير من أجل تربية ولديها حيث أنها كانت تزاول عملين أو ثلاثة في اليوم الواحد لتنشأهما نشأه حسنة

ولكن الصدمة التي واجهتها الأم أن ابنها بن كارسون في الصف الخامس كان أسوأ الطلبة حتى أنه كان يلقب بالغبي

من قبل زملائة وهذا أعطاه مزاج عصبي ومتوحش قررت الأم في هذه اللحظة أن تتبع خطة جديدة مع ولدها

وهي أن تحدد وقت مشاهدة التلفازواللعب بأوقات قصيرة جدا باليوم وأن تستغل الأوقات المتبيقية

بجعل ولديها يقوموا بالقرآءة من المكتبة العامة للمدينة.

 

لم تجبر الأم ولديها على قرآءة شيء معين و لكنها طلبت منهما أن ينهيا كتابين من أي نوع في الأسبوع الواحد

من أي مجال يحبانه بشرط أن يقدموا تقريرا في نهاية الأسبوع ملخصا لما قرء و كانت الأم لا تعرف القرآءة

لكنها كانت توهمهم بذلك وتقوم بوضع خطوط على التلخيص!

 

في أحد الأيام دخل مدرس الجيولوجيا و بيده صخره و سأل من يعرف ما اسم هذه الصخره!

 

طبعا بن كارسون انتظر الطلبة الأذكيآء ليقوموا بالإجابة و انتظر و لكن لم يجب أحد على السؤال وانتظر بقية الصف ليجيبوا

ولكن لم يجب أحد على سؤال المدرس وفجأة أغبى طالب بالصف يرفع يده ليجيب على السؤال

وهنا انفجر الطلبة بالضحك ممزوجا بالاستغراب من تصرف كارسون الغبي الذي كان مشهورا بغبآءه

ورسوبه في جميع المواد بعد ذلك قام بن كارسون و أجاب على السؤال بشكل كامل مع وصف كامل للصخره

البركانية التي كانت بيد المدرس و طريقة تشكلها من تصادم الحمم المنصهره مع المآء البارد.

 

و هنا انتظر الطلبة بفارغ الصبر رد المدرس إما أن ينبهروا ببن كارسون الجديد أو أن ينفجروا بالضحك

وفجأة قال المدرس مندهشا من بن كارسون “أحسنت يا بن كارسون الإجابة صحيحة” و هنا أدرك بن كارسون

بأن السبب ورآء رقيه من أدنى طالب إلى مرتبه الطلبة الذين يثيرون انبهار الآخرين هو طريقة أمه التي كانت غائبة

عن زملائة و مدرسيه و لا يعلمون عنها شيئا و في تلك اللحظة قرر بن كارسون أن يوسع مجال القرآءة لديه

و يبدأ بقرآءة المنهاج حتى أنه أصبح لايضيع دقيقة من وقته بدون دراسه و مستواه ارتفع حتى أصبح من أوائل الطلبة

حتى أن أوائل الطلبة يأتون لاستشارته.

قصة نجاح هاري وين Harry Wayne Huizenga مؤسس ” Waste Management”

 

قصة نجاح هاري وين Harry Wayne Huizenga مؤسس ” Waste Management”

 

ولد هاري وين عام 1937 بمدينة شيكاغو الأمريكية، وعانى من بعض المشكلات الأسرية التي لم تمكنه من استكمال دراسته

بعد أن فقد هاري فرصته في التعليم توجه وهو في سن الخامسة عشرة للعمل كسائق سيارة خاصة وعامل في محطات الوقود

وغيرها من الأعمال الاخرى.

 

بعد زواج هاري عمل لدى شركة جمع قمامة وكانت وظيفته قيادة سيارة القمامة بالإضافة إلى جلب عملاء للشركة.

 

على الرغم من عدم امتلاك هاري خبرات علمية أو عملية إلا أنه اكتسب خبرة عامين في مجاله دفعته للتفكير

في تأسيس مشروع خاص في مجال القمامة، فدشن في عام 1962، شركة متخصصة في جمع القمامة لم يكن هاري

يمتلك رأس مال كبيرًا لجلب مستلزمات العمل بالشركة فاقترض 5 آلاف دولار من أحد أقاربه لشراء سيارة

قمامة مستعمله من أحد أصدقائه.

 

كان هاري يؤمن بأن الاجتهاد هو السبيل الوحيد للوصول إلى أعلى المراتب في جميع المجالات

فكان يحرص على الانتظام في عمله والتفاني فيه حتى لمع اسم شركته بمدينة شيكاغو في غضون فترة وجيزة.

 

في الوقت الذي بدأت فيه شركة هاري تنمو حققت شركة نفايات أخرى مملوكة لأحد أقربائه كثيرًا من النجاحات

في الفترة ذاتها ما دفع المالكان إلى عقد شراكة تسهم في تضافر الجهود فيما بينهما والارتقاء بمستوى

الشركة الجديدة إلى القمة وفى عام 1968 اتخذ هاري قراره بدمج الشركتين الناجحتين

ضمن كيان واحد باسم : ” إدارة النفايات” ، أدى العمل التعاوني بين الشركتين إلى نجاح منقطع النظير

ما عزز طرح أسهم الشركة الجديدة في البورصة فزاد انتشارها حتى استحوذت على 133 شركة صغيرة

أخرى تحت مظلة مؤسسته الجديدة  بعد عشر سنوات فقط من حياة هاري المهنية وثلاث سنوات

من أول عملية دمج لشركته الخاصة تخطت أرباح الشركة حاجز الـ 82 مليون دولار وارتفع عدد الموظفين

إلى 60 ألف عامل وزاد عدد عملائها عن 600 ألف عميل.

قصة كيم بيوم سو Kim Beom-soo مؤسس كاكاوا توك

 

قصة كيم بيوم سو Kim Beom-soo مؤسس مؤسس كاكاوا توك

 

 

في مارس عام 1966 ولد Kim Beom-soo وقد نشأ كيم بيوم سو في قاع الفقر حيث تقاسمت

عائلته  المكوّنة من 8 أفراد غرفة نوم واحدة في حي فقير بسيول عاصمة كوريا الجنوبية.

 

انتقل والداه من وظيفة إلى أخرى لكسب قوتهما، وخلال ذلك استطاع أن يُحقق إنجازًا على صعيد عائلته

بأن يكون أول من يلتحق بالكلية؛ حيث كان يقوم بإعطاء دروس خصوصية يكسب منها ما يعينه على استكمال دراسته

حتى تخرَّج في كلية الهندسة الصناعية عام 1990.

 

ورغم تجنبه لعالم ألعاب الحاسوب في الصغر، فقد جذبه في فترة شبابه؛ إذ يقول:

“إن التأخر التكنولوجي الذي عاصرته في طفولتي ساعدني على تكوين شخصية مختلفة ساهمت

في أن أعرف الحلول بنفسي فتلك الألعاب تساعد في تعلم مهارات حل المشكلات من خلال

وضع استراتيجيات ابداعية والتعاون مع الآخرين من أجل حماية قلاعك على سبيل المثال”.

 

يقول بيوم سو عن نشأته: “كان علينا أن ننشيء طرقنا الخاصة لأنه لم يكن لدى والدي وقت للاعتناء بنا

فكان لنا درجة كبيرة من الاستقلالية، علمتني أهمية المسؤولية”

 

تخرج في كلية الهندسة الصناعية، ثم بدأ وظيفته الأولى في مجال تطوير خدمة الاتصالات عبر الإنترنت

بوحدة خدمات تكنولوجيا المعلومات في شركة سامسونج العالمية، لكن تطلعه للأفضل دفعه إلى مغادرة الشركة

بعد 5 سنوات فقط لكي يبداء تأسيس مقهى إنترنت.

 

أنشأ أول موقع ألعاب كوري على الإنترنت  Hangame، ثم أصبح رئيسًا لرابطة صناعة الألعاب الكورية

ثم أنشأ شركته الخاصة في الولايات المتحدة، لكنه اكتشف أنها أكثر قسوة مما كان متوقعًا فاستقال.

 

أطلق تطبيق كاكاو للمحادثات والرسائل، الذي يستخدمه الآن ثلاثة أرباع سكان كوريا الجنوبية، البالغ عددهم 50 مليون نسمة.

 

مع إطلاق تطبيق كاكاو، كان كيم يكرس وقتًا لطموحه الشخصي في تطوير 100 شركة ناشئة تكنولوجية

إذ استثمر بالفعل في أكثر من 70 شركة ناشئة، من خلال شركتي رأس المال الاستثماري.

مؤسسي شركة جوجل

لاري بايج هو رجل أعمال درس في مجال هندسة الحاسوب ومؤسس محرك البحث جوجل الأشهر في العالم مع صاحبه سيرجي برين.

 

في مارس عام 1973 ولد لاري بايج في 26 مارس عام 1973 في إيست لانسنج بولاية ميشيغان وسمي “لورانس إدوارد بايج”،

كان أبوه “كارل بايج” أحد أبرز علماء الحاسوب والذكاء الاصطناعي بينما كانت أمه تعمل في مجال تدريس برمجة الحاسوب

وكانت طفولة Larry Page تعج بالكمبيوترات والمجلات العلمية وهو ما زرع فيه حب التكنولوجيا، كما أظهر اهتمامًا

مبكرًا بمجال إدارة الأعمال وفي عام 1991 بعد تخرجه من مدرسة East Lansing الثانوية انتقل للدراسة في جامعة ميتشيغان

حيث حصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الكمبيوتر، ثم بدأ التحضير لمرحلة الماجستير في علم الكمبيوتر من جامعة ستانفورد

 

أثناء دراسته في جامعة ستانفورد تعرف بيج على زميله Sergey Brin في عام 1995 أثناء عملهما في بحث مشترك،

وفي عام 1996 بدأ تأسيس محرك بحث باسم Backrub واستعملته جامعة ستانفورد لعدة أشهر، وفي عام 1998 حصل على دعم

مالي كبير من (Andy Bechtolsheim) وهو مؤسس شريك في شركة Sun Microsystems  أعلن (Larry Page) و (Sergey Brin)

عن مشروعهما الجديد باسم شركة جوجل ومحرك البحث التابع لها، وفي سنة 2001 تم تعيين (Eric Schmidt) كمدير تنفيذي للشركة.

 

اطلقت جوجل موقع Orkut  في عام 2004، وهي شبكة للتواصل الاجتماعي، وخدمة البحث عبر سطح المكتب وفي نفس السنة

قامت جوجل بطرح الاسهم للعام الاول.

 

وبعدها قاما بتأسيس شركة خيرية باسم Google org  والذي اهتمت بالقضايا الانسانية والمجتمعية.

 

ثم بعدها وفي عام 2005 كانت سنة مميزة لجوجل حيث قامت باطلاق العديد من المنتجات مثل (Google Maps, Blogger)  وغيرها

من المنتجات وفي عام 2011 تولى (Larry Page) منصب المدير التنفيذي لشركة جوجل وقد حصد العديد من الجوائز

في مسيرته تقديرا لأعماله كما وضعته مجلة MIT المتخصصة في التكنولوجيا في قمة افضل المبتكرين لعام 2002

كما حصل على لقب قيادي الغد وعلى جائزة ماركوني للاختراع في مجال الاتصال.

 

وفي اكتوبر عام 2015 قامو بتأسيس شركة Alphabet وهي الام لشركة جوجل وباقي الخدمات التابع لها.

وتقدر ثروة (Larry Page) الي حوالي 48.2 مليار دولار و(Sergey Brin) الي 50.6 مليار دولار وذلك في تقديرات 2018

وهما من انجح المستثمرين في مجال التكنولوجيا في الوقت الحالي

 

جان كوم – مؤسس واتساب

قصة جان كوم مؤسس واتساب

في عام 1976 ولد Jan Koum في قرية متواضعة بأوكرانيا ثم انتقل مع والدته إلى الولايات المتحدة الأمريكية لكي يقيما في كاليفورنيا

ويتخلصا من الظروف الاجتماعية والاقتصادية القاسية في بلادهما في تلك الفترة

حصل على منزل صغير من غرفتين ثم عمل في تنظيف أرضية محل بقالة وعملت أمه جليسة للأطفال

لم يمر وقت طويل حتى أصيبت الأم بالسرطان الذي أودى بحياتها بعد ذلك

التحق بعدها جان كوم بالمدرسة بدعم إضافي من الحكومة الأمريكية وكان شغوفا بمجال التقنية فعمل على استعارة الكتب لتعلم علم الشبكات ذاتيًا

حاول العمل في عدة شركات عالمية؛ لكنهم رفضوا ذلك وبدأ في التفكير في إصدار تطبيق جديد وسريع ومجاني للدردشة

أفضل من خدمات الرسائل النصية المكلفة في ذلك الوقت وفي عام 2009 أطلق تطبيق .WhatsApp

في خلال خمس سنوات، حقق Whatsapp نجاحًا مبهرًا إذ وصل عدد مستخدميه لأكثر من 450 مليون مشترك حول العالم وقد بلغت
قيمته 7 مليارات دولار ما دفع شركة “Facebook” للتقدم بعرض لشرائه فرفضه في البداية

ثم زاد الاقبال على Whatsapp حتى بلغت قيمته 19 مليار دولار وحينها تم عقد الصفقة مع “Facebook”

مؤسسي موقع ” Airbnb”

قصة نجاح موقع “Airbnb”

موقع ” Airbnb” احد اهم الموقع لمحبي السفر والرحلات  كما ان وراء هذا العملاق في عالم الإنترنت

قصة نجاح مذهلة بدأت منذ اغسطس 2008 عندما تأسست الشركة في ” San Francisco”علي يد ثلاثة أشخاص كانا

يكافحون لدفع أقساط شقتهم قبل أن يتوصلوا إلى فكرة غيرت حياتهما.

 

ولكي يجمعوا المال اللازم لسداد أقساط شقتهما قام ” Brian Chesky ” و” Joe Gebbia ” و ” Nathan Blecharczyk”

بشراء بعض أسرة نوم بلاستيكية تنفخ بالهواء وكان أول المستأجرين ثلاثة ضيوف هم سائح هندي عمره 30 عاما

وسيدة من بوسطن وأميركي من ولاية ” Utah” ودفعوا كلهم 80 دولارا في الليلة الواحدة وكانت تلك النقود

هي أول ما حصلت عليه الشركة الناشئة التي أصبح اسمها – Air Bed and Breakfast حيث أرست جذورها

في العام التالي لكن الأمور لم تسر بالسهولة التي خطط لها الثلاثي وكانوا بحاجة ماسة للتمويل للتعريف بالشركة الناشئة

ولكنهم تمكنوا من خلال أول جولة تسويقية من جمع 30 ألف دولار وبعد عام من التأسيس

 

وفي سنة 2009 واجهت الشركة الصغيرة في عالم التأجير و عرض الإعلانات في هذا المجال إلى خطر الإفلاس حيث

إنخفض الدخل إلى 200 دولار للأسبوع الربح الذي لا يمكن توفير معيشة المؤسسين الثلاثة ومن معهم من الموظفين

 

وبعد أن تم تحليل الموقع تحليلا كاملا تبين أن المشكلة كانت في أن إلتقاط الصور يتم من طرف أصحاب المنازل أو الشقق

وبالتالي أغلبها يكون باهتا و غير قابل للعرض لضعف جودتها فسارعت الشركة الصغيرة بإعادة تصوير الأماكن

وتبديل الصور باخرى أعلى دقة وأكثر بهجة وفي نهاية الأمر ستؤدي هذه الخطوة إلى تصوير وزيارة شخصية

لكل الشقق المعروضة في الموقع والتي تنتمي لمدينة “New York” الأميركية ومع الاستمرار والاجتهاد

توالت الاستثمارات في الشركة الناشئة وخلال 2016 و 2018 ارتفع التقييم الخاص للشركة إلى 31 مليار دولار

ولدى الموقع مؤجرين في أكثر من 34 ألف مدينة بمختلف أنحاء العالم ويعمل لدى الشركة حوالي 3100 موظف.