قصة كيم بيوم سو Kim Beom-soo مؤسس كاكاوا توك

 

قصة كيم بيوم سو Kim Beom-soo مؤسس مؤسس كاكاوا توك

 

 

في مارس عام 1966 ولد Kim Beom-soo وقد نشأ كيم بيوم سو في قاع الفقر حيث تقاسمت

عائلته  المكوّنة من 8 أفراد غرفة نوم واحدة في حي فقير بسيول عاصمة كوريا الجنوبية.

 

انتقل والداه من وظيفة إلى أخرى لكسب قوتهما، وخلال ذلك استطاع أن يُحقق إنجازًا على صعيد عائلته

بأن يكون أول من يلتحق بالكلية؛ حيث كان يقوم بإعطاء دروس خصوصية يكسب منها ما يعينه على استكمال دراسته

حتى تخرَّج في كلية الهندسة الصناعية عام 1990.

 

ورغم تجنبه لعالم ألعاب الحاسوب في الصغر، فقد جذبه في فترة شبابه؛ إذ يقول:

“إن التأخر التكنولوجي الذي عاصرته في طفولتي ساعدني على تكوين شخصية مختلفة ساهمت

في أن أعرف الحلول بنفسي فتلك الألعاب تساعد في تعلم مهارات حل المشكلات من خلال

وضع استراتيجيات ابداعية والتعاون مع الآخرين من أجل حماية قلاعك على سبيل المثال”.

 

يقول بيوم سو عن نشأته: “كان علينا أن ننشيء طرقنا الخاصة لأنه لم يكن لدى والدي وقت للاعتناء بنا

فكان لنا درجة كبيرة من الاستقلالية، علمتني أهمية المسؤولية”

 

تخرج في كلية الهندسة الصناعية، ثم بدأ وظيفته الأولى في مجال تطوير خدمة الاتصالات عبر الإنترنت

بوحدة خدمات تكنولوجيا المعلومات في شركة سامسونج العالمية، لكن تطلعه للأفضل دفعه إلى مغادرة الشركة

بعد 5 سنوات فقط لكي يبداء تأسيس مقهى إنترنت.

 

أنشأ أول موقع ألعاب كوري على الإنترنت  Hangame، ثم أصبح رئيسًا لرابطة صناعة الألعاب الكورية

ثم أنشأ شركته الخاصة في الولايات المتحدة، لكنه اكتشف أنها أكثر قسوة مما كان متوقعًا فاستقال.

 

أطلق تطبيق كاكاو للمحادثات والرسائل، الذي يستخدمه الآن ثلاثة أرباع سكان كوريا الجنوبية، البالغ عددهم 50 مليون نسمة.

 

مع إطلاق تطبيق كاكاو، كان كيم يكرس وقتًا لطموحه الشخصي في تطوير 100 شركة ناشئة تكنولوجية

إذ استثمر بالفعل في أكثر من 70 شركة ناشئة، من خلال شركتي رأس المال الاستثماري.