قصة لي بيونج تشول – مؤسس سامسونج

 

وُلد لي بيونغ تشول في 12 فبراير 1910 بمقاطعة يوريونج، بكوريا الجنوبية، وكان يتمتع بأنه ينتمي لعائلة ثرية

خلافا عن الكثير ممن حققوا ثروات كبيرة بعد أن كانوا فقراء لكنه لم يكتفِ بكونه من عائلة ثرية وكان يسعى لتحقيق ذاته

برؤياه المميزة إلى أن أسس إمبراطورية سامسونج التي حولت مئات الأفكار الإبداعية إلى مشروعات حقيقية استفاد

منها الملايين في العالم وخلقت آلاف الفرص لمساعدة المجتمع الكوري على النمو اقتصاديًا.

 

لي بيونغ تشول  في الدراسة

 

التحق لي بيونج تشول بجامعة واسيدا اليابانية بطوكيو ثم ترك دراسته مبكرًا؛ ليؤسس مصنعًا للأرز في مدينته چيونجنام

وعلى الرغم من تكريس وقته بالكامل لمشروعه ، إلا أن تجربته واجهت الفشل؛ ما دفعه لتغيير مسار أعماله ليُنشئ شركة

سامسونج أو (النجمات الثلاث) التجارية في الأول من مارس عام 1938.

 

أولى شركات لي بيونغ تشول

 

صدرت الشركة أنواعًا مختلفة من السلع والأطعمة مثل(الأسماك، الخضراوات، والفواكه ) إلى مناطق الصين الى

أن شهدت طفرة كبيرة في النمو بتوفيرها السلع في جميع أنحاء كوريا والبلدان الأخرى خلال عام 1945 وبعد ذلك

في عام 1947 انتقلت الشركة إلى مدينة سيول لتكون واحدة من أكبر الشركات التجارية في ذلك الوقت

لكن بيونج تشول واجه صعوبة أخرى بعد قيام الحرب في بوسان عام 1950.

 

أول مصنع أنشأه لي بيونغ تشول

 

ساعد تدفق قوات الجيش الأمريكي ومعداته العسكرية من أعمال لي بيونغ تشول في مجال النقل بالشاحنات وبدأت ايضًا

شركة مصفاة السكر في النجاح كما كانت تمهد لإنشاء مصنع صوف في عام 1954 وبعد نمو الأعمال التجارية

غامر في مجالات مختلفة مثل (التأمين،تجارة التجزئة، الأمن ،التمويل) وبعد انتهاء الحرب الكورية عام 1961

فقد كل شيئ تقريبا لكنه نجح في الرجوع إلى بلده ليكون مليارديرًا في وطنه.

 

بداية دخوله في صناعة الإلكترونيات

 

واصل بيونج تشول مغامراته في الأعمال التجارية، فقرر خوض تجربة صناعة الإلكترونيات للسيطرة على الأسواق تمامًا

ركزت سامسونج وقتها على إنشاء منتجات مبتكرة وسرعان ما أصدرت أول منتج له وهو تلفزيون أبيض وأسود في نهاية الستينيات.

ومن هنا، امتلكت سامسونج ستة أقسام ركزت منها على (الأجهزة ،أشباه الموصلات، والاتصالات)

وفي عام 1980 استحوذت سامسونج على أكبر شركة كورية للاتصالات وأسست قسم إلكترونيات خاصًا بها

ثم بدأت في إنتاج الهواتف والفاكس بالإضافة إلى العديد من الاجهزة الالكترونية.

أنشأ مؤسسة ثقافة سامسونج في عام 1965 من أجل إثراء الحياة الثقافية الكورية من خلال الترويج لمجموعة واسعة من البرامج

توفى لي بيونج تشول في نوفمبر عام 1987 في سيول بعد 77 عامًا لكن فلسفته بقيت وقد توسعت سامسونج على يد أبنائه وأصبحت في المركز الثاني بعد إنتل في إنشاء رقائق الذاكرة وأحدثت ثورة في عالم اجهزة التلفزيون بعد إصدار أول شاشة LCD في عام 1995 كما تمثل شركة سامسونج 15% من الناتج المحلي لكوريا الجنوبية.

اترك تعليق

يمكنك استخدام HTML: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>